الإنتاج العضوي للزيتون

شجرة الزيتون هي الشجرة المباركة التي ورد ذكرها في جميع الكتب السماوية…”وشجرة تخرج من طور سيناء تنبت بالدهن وصبغ للأكلين” .. ” يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ”، الشجرة التي تقاوم الظروف البيئية الصعبة والتي يعتمد عليها اقتصاد كثير من دول حوض البحر المتوسط. تبلغ المساحة المنزرعة في العالم في حدود 22 مليون فدان (98% منها في منطقة حوض البحر المتوسط) تنتج حوالي 12 مليون طن ثمار، يستخدم منها مليون طن ثمار كزيتون مائدة والباقي لاستخراج حوالي 2 مليون طن زيت. ويستهلك معظم الإنتاج من قبل الدول المنتجة. أجمع معظم العلماء على أن الموطن الأصلي المحتمل لشجرة الزيتون هو منطقة شرق البحر المتوسط، ويرجع تاريخ زراعتها في مصر إلى نحو 1800 سنة قبل الميلاد.

يزرع الزيتون في مصر في معظم المحافظات بصورة منفردة غالبا أو مع محاصيل أخرى. زادت المساحة المنزرعة من خمسة الاف فدان في نهاية السبعينيات إلى أكثر من مائة ألف فدان في نهاية التسعينيات ثم زادت المساحة حتى أصبحت حوالي 248 ألف فدان في عام 2019، تنتج حوالي ٨٨٢ ألف طن ثمار (الادارة المركزية البساتين 2019) ويرجع ذلك إلى تفوق نمو شجرة الزيتون بمناطق الاستصلاح الجديدة على باقي محاصيل الفاكهة الأخرى خصوصا تحت ظروف الجفاف والملوحة وتباين أنواع التربة (بمعنى أخر أنه يصلح زراعته في الأراضي التي لا تصلح لزراعة محاصيل الفاكهة الأخرى).

ونظرا لوجود مناطق استزراع جديدة لا تصلح إلا لزراعة أشجار الزيتون نتيجة لارتفاع ملوحة مياه الري والتربة، فمن المتوقع استمرار الزيادة السنوية في المساحة بمعدل لا يقل عن خمسة الاف فدان سنويا.

وتحتل مصر المركز الأول عالميا في إنتاج زيتون المائدة، طبقا للتقرير الرسمي الذي أصدره المجلس الدولي للزيتون (IOC) حول الإنتاج العالمي لزيتون المائدة خلال 2020/ 2019، كما أن مصر تحتل المرتبة العاشرة في انتاج زيت الزيتون. (استيراد زيتون تخليل حوالي ١٠٥ طن –  استيراد زيتون زيت حوالي ٤٣١٠ طن – تصدير زيتون تخليل حوالي ٩٧ ألف طن – تصدير زيتون زيت ١١٣١ طن (الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات 2021).

إذا كنت تود معرفة زراعة الزيتون العضوية من البداية وحتى الحصاد، فهذا الكُتيب هو وسيلة رائعة لمساعدتك.

الآن يمكنك تحميل الكُتيب لإنتاج الزيتون العضوي: اضغط هنا